top-banner

مميزات أسلوب الحوار في التعلم

 

1- يشجع التلاميذ على المشاركة في عملية التعلم.

 

2- يجعل موقف التلاميذ أكثر فاعلية من مجرد متلقي للدرس.

 

3- يساعد على تحديد الأنماط السلوكية التي اكتسبها التلميذ والتي تهيئه لبداية جديدة.

 

4- يساعد على تنمية تفكير التلاميذ، لأنهم يشاركون بالتوصل للمعلومات بدلاً من أن يدلي بها إليهم المعلم.

 

5- يثير اهتمام التلاميذ بالدرس عن طريق طرح المشكلات في صورة أسئلة ودعوتهم للتفكير في اقتراح الحلول لها.

 

6- يساعد على تكوين شخصية سوية للتلميذ لأنه ِيعتمد على نفسه في التفكير، والتعبير عن آرائه وأفكاره.

 

7- يعد وسيلة للتقويم المستمر، ويوفر تغذية راجعة أولاً بأول أثناء الحصة الصفية.

 

8- يثير حماس الطلاب.

 

9- يساعد هذا الأسلوب على توثيق الصلة بين المعلم وطلابه.

 

10- يدرب الطلاب على الاستماع لآراء الآخرين، واحترامها.

 

11- يدرب التلاميذ على تقويم أعمالهم بأنفسهم.

 

12 – يكسب التلاميذ اتجاهات سليمة كالموضوعية والقدرة على التكيف.

 

13- يشجع التلاميذ على الجرأة في إبداء الرأي مهما كان، ويزيد تفاعلهم الصفي.

 

14- يولد عند الطلاب مهارة النقد والتفكير،ويساعد على الربط بين الخبرات والحقائق .

 

15- يساعد على إتقان المحتوى من خلال تشجيع الطلبة على الإدراك النشط لما يتعلموه في الصف.

 

الشروط التي تزيد من فاعلية استراتيجية الحوار والمناقشة:-

 

1- أن تكون ذات هدف محدد المعاني ومختصر.

 

2- أن تكون أسئلة الحوار مرتبة ترتيباً منطقياً حتى تساعدعلى الإجابة الصحيحة.

3- أن تناسب أسئلة الحوار عقلية التلاميذ.

4- أن تكونمناسبة للهدف المراد تحقيقه.

 

مصدر المقال

http://www.abegs.org/aportal/blog/blog_detail.html?id=4589412743643136

مصدر الصورة

http://static.independent.co.uk/s3fs-public/thumbnails/image/2014/10/28/13/Online_learning.jpg

التعليقات