top-banner

ما هي التكنولوجيا الأفضل ؟

 

رغم أن التكنولوجيا تلعب دوراً أساسياً في عملية إيصال التعليم عن بعد , إلا أن تركيز المدرسين يجب أن يظل منصّباً حول النتائج التعليمية لا على تكنولوجيا التوصيل . إن حجر الأساس في جعل التعليم عن بعد فعالاً هو القيام بالتركيز على حاجات الدارسين , متطلبات المحتوى , والعقبات التي تواجه المدرسين قبل اختيار وسيلة التوصيل . إن هذا الأسلوب المنهجي المتكامل يؤدي للوصول لمزيج من الوسائل يخدم كل منها هدفاً محدداً . ومثال على ذلك :
المطبوعات الفعالة والتي تتضمن الجزء الأكبر من المحتوى التعليمي الأساسي للكتاب المنهجي بالإضافة إلى القراءات الإضافية والبرنامج اليومي المعدّ مسبقاً .
التخاطب عبر النظام الصوتي أو الصوتي الصوري المتفاعل والذي يوفر التفاعل الحي في الاجتماعات سواء كانت وجهاً لوجه أو صوتاً لصوت ، وبكلفة معقولة ، لدمج المدعوين من المحاضرين وخبراء المناهج .
الاجتماعات التي تتم عن طريق الحاسوب والبريد الإلكتروني والتي يمكن استعمالها لإرسال الرسائل , ولوظيفة التغذية الراجعة ، وغير ذلك من الاتصالات المستهدفة لواحد أو أكثر من أعضاء الصف . كما يمكن أن تستعمل لزيادة الفاعلية بين الطلاب .
أشرطة الفيديو التي سبق تسجيلها حيث تستخدم لتقديم محاضرات الصف والدروس المصورة .
الفاكس حيث يمكن استخدامه لتوزيع المهام , وبث الإعلانات الطارئة والمستعجلة واستقبال واجبات الطلاب , ولتوفير التغذية الراجعة في وقتها .

عند استعمال هذا الأسلوب المتكامل , فإن مهمة المدرس , اختيار الوسيلة المثلى من بين هذه الخيارات التكنولوجية . والهدف هو إيجاد مزيج من الوسائط التعليمية التي تستجيب لحاجات المتعلم بأسلوب فعال تعليمياً و اقتصادياً .

التعليقات