top-banner

طريقة (PSQ5R) في القراءة السريعة

 

  • كاتب المقالة : رياض بن صوشة (مؤسس البطولة العربية للذاكرة)

طريقة (PSQ5R) في القراءة السريعة:
تعد من أفضل الطرق المبتكرة في القراءة السريعة، و هي طريقة شاملة مقارنة بطرق أخرى لا تحتوي على بعض مراحل هذه الطريقة.

و اسم هذه الطريقة هو اختصار للحروف الأولى لمراحل هذه الطريقة و ذلك كما يلي:

1- Purpose (الهدف): حدد الهدف من القراءة، هل تبحث عن معلومة معينة ؟ هل تريد معرفة الملخص ؟ …الخ، و يجب أن يكون الهدف مكتوبا، و ذلك لجعل العقل البشري مركزا أثناء القراءة ليحقق الهدف.

2- Survey(تصفح): في هذه المرحلة يتم قراءة بيانات المؤلف و الناشر بتمعن (اسم الكاتب، عنوان الكتاب، دار النشر، سنة النشر)، و قراءة مقدمة الكتاب و الفهرس و الخاتمة بكل تمعن، مع تصفح سريع لكل الكتاب في أقل من 5 دقائق لأخذ نظرة شاملة عن محتوى الكتاب و تقسيم الفصول، و ملاحظة ما يوجد من صور و أشكال.

3- Question (اسأل): في هذه المرحلة يتم كتابة الأسئلة التفصيلية التي نريد الإجابة عليها و ذلك بعد القراءة التصفحية التي قمنا بها سابقا، كأن يتم تحويل عناوين بعض الفصول المهمة إلى أسئلة، أو وضع أسئلة تكون الإجابة عليها من خلال صور أو أشكال مهمة وجدناها من خلال القراءة التصفحية، بحيث تكون الأسئلة مكتوبة بوضوح.

4-Read Selectively (اقرأ بانتقاء): يتم قراءة الجملة الأولى و الأخيرة من كل فقرة (في الكتابات المتقنة كل فقرة تشرح أول جمل فيها، و الخلاصة تكون في آخر الفقرة)، و داخل الفقرة تكون القراءة قافزة و مسحية و سريعة بحيث تبطئ العين فقط عند الأسماء و الأرقام و الكلمات المكتوبة بخط مختلف و الكلمات التي تتكرر كثيرا. و في هذه المرحلة المهمة من القراءة السريعة يتم وضع خطوط أو إشارات حول الكلمات أو الجمل التي تحمل إجابات عن الأسئلة المكتوبة سابقا، بحيث في نهاية هذه المرحلة نكون قد أجبنا على كل الأسئلة المحددة سابقا.

5-Recite (سمع): في هذه المرحلة حاول الإجابة على الأسئلة التي حددتها سابقا و بأسلوبك الخاص و بصوت مسموع، حيث أن الأجوبة هي الجمل التي قمت بتسطيرها في المرحلة السابقة، و إذا لم تعرف بعض الأجوبة رغم أنك حددتها من خلال المرحلة السابقة، فيمكنك العودة للصفحات و مراجعة الأجوبة و بعد ذلك تسميع الإجابة من جديد لأنك من خلال ذلك تعمل على تثبت المعلومة من خلال الذاكرة السماعية إضافة إلى الذاكرة البصرية.

6- Reduce (لخص): لخص الأجوبة على الأسئلة المهمة في كلمات أو جمل قصيرة جدا، و قم برسم خريطة ذهنية في نهاية الكتاب، لأن الخريطة الذهنية تلخص الكتاب بأسلوب يبقى راسخا في الذاكرة، و من هنا تأتي أهمية الخريطة الذهنية التي تطرقنا لها سابقا، حيث يمكنك من خلالها وضع خلاصة للكتاب يمكن الرجوع إليها بسرعة مستقبلا، و مع تصفح سريع للصفحات و قراءة الجمل المهمة التي قمت بتسطيرها فإنك تسترجع خلاصة الكتاب بكل سهولة في المستقبل.

7-Reflect (كرر): في هذه المرحلة كرر كل المعلومات الخاصة بالكتاب (اسم الكاتب، عنوان الكتاب، دار النشر، سنة النشر)، و كذلك الأجوبة على كل الأسئلة التي حددتها بأجوبة مختصرة في جلسة واحدة حتى تتأكد من أن خلاصة الكتاب موجودة في ذاكرتك و أن صورة الخريطة الذهنية للكتاب مرسومة في ذاكرتك بكل وضوح.

8- Review (راجع): لنقل خلاصة الكتاب و المعلومات المهمة إلى الذاكرة طويلة المدى، يجب مراجعة الأجوبة على الأسئلة و مراجعة الخريطة الذهنية بعد ساعة من نهاية القراءة، ثم بعد يوم، ثم بعد أسبوع، ثم بعد شهر، و ذلك بالمراجعة الذهنية أو من خلال تسميع تلك الخلاصة للآخرين لتفيدهم بتلك المعلومات و ترسخها أنت في ذاكرتك.

 

مصدر المقال

http://www.blahodood.com/?p=7972

مصدر الصورة

http://www.blahodood.com/wp-content/uploads/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9.jpg

التعليقات