top-banner

الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية واهميتها في التعليم

 

 

 

تعريف الأجهزة اللوحية:

يمكن تعريف بأنها الحالة الوسطية ما بين الكمبيوتر المحمولة LapTop والهواتف الذكية، فهي تأتي كحل وسطي بينها ويجمع بين مميزاتهم.



أول جهاز لوحي مفتوح المصدر:

استطاع المطور التقني المسؤول عن مشروع "KDE"، آرون سييغو، من إنتاج أول جهاز لوحي مفتوح المصدر يعتمد على نظام التشغيل "لينكس"، وأُطلق عليه اسم "Spark".

أول جهاز لوحي:

هو من نوكيا باسم n770
وهو يعمل بنظامmaemo  المبني على اللينكس وهو كان نواة البداية للأجهزة اللوحية في عام 2005


مميزات الأجهزة اللوحية :

1- سهولة الاستخدام
2- التواصل والتفاعل المستمر
3- خفة وزنه وسهولة حمله
4- التطبيقات الحديثة والتفاعلية


عيوب الأجهزة اللوحية :


1- محدودة الإمكانيات
2- اغلب الأجهزة مغلقة المصدر
3- عدم التوافقية


تعريف الهواتف الذكية:

الهواتف الذكية smart phone  مصطلح يطلق على الهواتف التي أصبحت تعمل بنظام تشغيل، فيمكن تشبيهها بكمبيوتر صغير ، حيث تمكنك من تصفح الانترنت والبريد و استخدام التطبيقات بالاضافة الخدمات الهاتفية المعتادة كالاتصال و الرسائل القصيرة و الكاميرا وغيرها.


•هو عبارة عن هاتف ذكي تتوفر به مزايا ومواصفات وخصائص لا تتوفر في الهواتف العادية.




مميزات الهواتف الذكية :


1- البقاء على الاتصال

2- العمل المرن

3- منظم شخصي

4- معلومات في متناول يدك


عيوب الهواتف الذكية :


1- الاضرار الصحية

2- صغر حجمه

3- ارتفاع اسعار اجهزتها

الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية في التعليم :



”أصبحت الوظائف الكثيرة التي يمكن للجهاز اللوحي إنجازها بكفاءة تامة، وربما كان من أكثر هذه الوظائف أهمية هي استخدامه كأداة تعليمية
بدل عن الدفاتر والكرّاسات وحتى الكتب المدرسية والحقائب“

هذه العبارة كثير ما يرددها الخبراء التربويون


روب رينولدز، في كتاب نشره مؤخراً حول هذا الموضوع، تحت عنوان ”التعليم في القرن الحادي والعشرين 21 st  Century Learning  تخيل حال العملية التعليمية عندما يصبح التلاميذ ومعلّموهم على تواصل دائم عن طريق آي باد. لا شك أن هذا التطور سوف يمثّل نقلة نوعية للعملية التربوية برمتها نحو العصر الرقمي .

بدأت تظهر مؤخراً نتائج دراسات جادة ومحكمة قام بإنجازها خبراء في تطوير الأساليب والمناهج التربوية والتعليمية، اتفقت جميعاً على أن تأمين جهاز لوحي لكل تلميذ يمكن أن يمثل عصراً جديداً ينتهي فيه استخدام المواد الورقية في المهمات التعليمية . وفي هذه الحالة لن تكون هناك ثمّة حاجة لطباعة الكتب وصناعة الدفاتر والأقلام وحتى المحافظ المدرسية لأن الجهاز اللوحي يختصرها جميعاً منه.

موقع pbs.org المتخصص بنشر أخبار الدراسات المتعلقة بتطوير الأساليب التعليمية ، نتائج دراسة أشارت إلى أن استخدام “آي باد” في المدارس ينطوي على فائدة بالغة الأهمية لأنه يسمح بتعديل وتحديث المواد والمعلومات المدرجة في المناهج بشكل يومي. .


أهمية الاجهزة اللوحية والهواتف الذكية في التعليم :



ستحوّل الأجهزة اللوحية المهمة التعليمية إلى وظيفة دائمة لا ترتبط بزمان أو مكان.
العملية التعليمية عندما يصبح التلاميذ ومعلّموهم على تواصل دائم عن طريق الأجهزة اللوحية لا شك أن هذا التطور سوف يمثّل نقلة نوعية للعملية التربوية برمتها نحو العصر الرقمي المواكب للعالم الأول.
أن الأجهزة اللوحية يمكن أن يحتوي على الكتب الدراسية بشكل إلكتروني، كما انه يحافظ عليها من أي تلف ويسهل الوصول إلى أي جزء من الكتاب بلمسة واحدة على الجهاز.
الجهاز اللوحي أصبح من الأدوات اللازمة لدخول مرحلة التعليم التكنولوجي المتطور دائماً.
توفير الحل أوسع للطالب للتعلم الذاتي.
تسهيل أساليب تعليم جديدة كالتعلم بالترفيه والتعليم التعاوني والتعليم عن بعد.


المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2012

الرياض - ربيع الأول 1433هـ


سمحت وزارة التربية والتعليم بدخول الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية (آيباد وآيفون وغيرها) إلى المدارس وإمكانية المعلمين والطلاب على حد سواء للاستفادة من تطبيقات مشروع الكتب الإلكترونية التي أقرتها التربية مؤخراً.

تعتزم شركة «فلاغ شيب»، وهي شركة متخصصة بمجال تطوير تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، التي يتم تشغيلها على الأنظمة المشغلة لمنتجات شركة «أبل»، إظهار حزمة من التطبيقات الخاصة بتمكين المعلمين بالتعليم العام بالسعودية من إبراز قدراتهم التعليمية، وذلك خلال مشاركة الشركة في معرض ومنتدى التعليم الدولي الثاني بالعاصمة السعودية الرياض
هو إطلاق «باب نور» - أول منصة إلكترونية عربية لإنتاج المحتوى التعليمي بعدة أشكال، موضحا أن ذلك سيتم من خلال الأجهزة اللوحية الخاصة بـ«أبل» كأداة لتمكين المعلم من إبراز قدراته التعليمية

باب نور


شركة سامسونج


وكشفت شركة سامسونج عن نظامها البرمجي المطوّر (مدرسة سامسونج الذكية) التي تجعل شاشات الجالكسي تاب تتحول تلقائياً من نظام "الأندرويد" إلى نظام "ويندوز" عند بدء الشرح على الشاشة الإلكترونية المرتبطة بجهاز الحاسب الآلي الخاص بالمعلم ، حيث تعمل شاشة سامسونج ذات خاصية اللمس المتعدد كسبورة إلكترونية يستخدمها المعلّم لعرض الدروس، وقراءة المنهج الدراسي بشكل إلكتروني، وتعلّم الكتابة بقلم إلكتروني مخصص لشاشة الجالكسي تاب. ويطرح الطلاّب أسئلتهم بشكل مباشر على المعلّم من خلال اتصالهم معه بأجهزتهم اللوحية المحمولة



اليابان وكوريا

في اليابان أطلقت الحكومة مشروعاً تجريبياً لـ «مدرسة المستقبل» يسمح للطلاب بالقيام بواجباتهم على الشاشة الصغيرة التى تعمل باللمس، بينما يقدم المعلم درسه بواسطة لوح إلكترونى تفاعلي، وتعتبر كوريا الجنوبية إحدى الدول الأكثر حماسة للتكنولوجيا، ومدارسها مجهزة بنطاقات «واى فاي» كما تمت برمجة الكتب المدرسية على شكل أجهزة لوحية منذ عام 2007.

مصدر المقال والصور

التعليقات