top-banner

ألعاب الفيديو في التعليم

على مدى السنوات العشر الماضية، بدأت ألعاب الفيديو حتى تنضج كشكل من ترفيه.
فصبحت أكثر وضوحا ومحاكاة للواقع، لفتت انتبه الكبار قبل الصغار، أصبحت من اكثر من موارد التجارة ربحاً.


تعريف ألعاب الفيديو:

ألعاب مبرمجة بواسطة الحاسوب وتلعب عادة في أنظمة ألعاب الفيديو حيث تعرض في التلفزيون أو على الأجهزة المحمولة وغيرها.



تاريخ ألعاب الفيديو:


• يعود تاريخ ألعاب الفيديو إلى سنة 1947، حينما اخترع البروفسور الأمريكي توماس ت. جولد سميث الابن لعبة أطلق عليها "أداة أنبوب الأشعة المهبطية المسلية".

• العقد التالي شهد اختراع عدة ألعاب بسيطة مثل: نيمرود (سنة 1951) في بريطانيا، و OXO )سنة 1952) بواسطة البروفسور البريطاني ألكساندر دوغلاس، وتنس فورتو (سنة 1958)، ولعبة سبيسوور! (سنة 1961)

• أول لعبة اخترعت لغرض تجاري هي لعبة الآركيد "كمبيوتر سبيس" سنة 1971، وقد كانت تعمل عن طريق وضع القطعة النقدية كما في بعض أجهزة الآركيد الحالية. احتوت على شاشة تلفزيون بدون ألوان.

• في نهاية الستينات ابتكر المخترع الأمريكي ذو الأصول الألمانية رالف ه. باير أول جهاز ألعاب فيديو  ماغنافوكس أوديسي  الذي أطلق في سنة 1972، وكان أول جهاز ألعاب فيديو يتصل بالتلفزيون لعرض الصور.


مميزات ألعاب الفيديو:

1- أحد أهم وسائل التعلم
2- تحسين تفكير لدى الاطفال
3- توسيع مخيلة الأطفال
4- تزيد من مستوى التركيز







عيوب ألعاب الفيديو:

1- التأثير الصحي
2- قضاء الاوقات في ما لا ينفع
3- تجلب كثير من العادات السيئة.
4- ضعف التحصيل الدراسي.
5- العزلة الاجتماعية.







أنواع ألعاب الفيديو:

1- المحاكاة.
2- المغامرة.
3- الرماة والقناصة.
4- السباقات.
5- الاستراتيجيات.




ما الذي يجعل العاب الفيديو ممتعة بالنسبة للأطفال:


• التحدي والتكتيك.
• تمقص الشخصيات.• تقليد الواقع.
• عنصر المفأجاة.• التكرار بنتائج مختلفة.





دراسات و احصائيات حول ألعاب الفيديو:

حسب إحصائية موقع worldometers أن الأموال المنفقة على ألعاب الفيديو في العالم كل يوم 110 مليون دولار أميركي.

• يقضي الأولاد 13 ساعة في الأسبوع على الالعاب الفيديو أما بالنسبة البنات فمتوسط عدد الساعات 5.5 ساعة في الأسبوع.
• الدراسة  44% من الشباب 10 - 18 سنة هم من المدمنين كذلك لألعاب الفيديو.
• وفقا لدراسة جرت على  1178 طفل في الولايات المتحدة، أن ما يقرب 9 %  من اللاعبين هم أطفال مدمنين على لعب ألعاب الفيديو.




التعليم في عصر ألعاب الفيديو:


1.أفضل وسيلة لجعل الطلاب متفاعلين ومشاركين.2.محاكاة الواقع العملي في التعليم من خلال الترفيه.3.تدريب الطلاب على المتابعة والتركيز بشكل غير مباشر.4.رسم واقع افتراضي يجعل الطالب يوسع مدارك الآفق لديه خصوصا فيزيائيا.5.وفي دراسة لإحدى الجامعات الامريكية ان ألعاب الفيديو يمكن أن تحسن الرؤية لدى لاعبيها ومن تزيد من الانتباه والمهارات المعرفية ويكون أداءهم أكثر السرعة ودقة وتعددية مهام من غيرهم.6.تساعد على تحسين مهارات الطلاب في حل المشكلات وكذلك تحليل المواقف.






أستخدام ألعاب الفيديو في المدارس:

• ألعاب تعليم العمليات الحسابية والمنطقية.• كألعاب تعليم محاكاة الواقع الافتراضي في المواد الفيزيائية.• ألعاب الرسم والتصاميم.• تعليم الاطفال مهارات صحية للرعاية الذاتية مثل الاسعافات الأولية لمرضى الربو أو السكري.• تعليم الاطفال مهارات المحاولة والخطأ.• في تعليم التجارب الكيميائية بطريقة مسلية.• في تعليم وضع الخطط والأهداف المستقبلية.• تعليم اللغات.







نصائح أبوية لمن أولادهم يستخدمون الألعاب الفيديو:

• ضع حدود زمانية للعب.
• شاركه اللعب.
• اشترى معه العابه، وأنصحه من العاب الغير مناسبة لسنه.
• شاركه لحظات انتصاره وخسائره.
• اشغل وقته بما يستمتع به غير ألعاب الفيديو.

مصدر المقال والصور

التعليقات