top-banner

ضمن فعاليات برنامج الترخيص على معايير تكنولوجيا التعليم الــ ISTE

 

 

 

افتتح  معالي الدكتور علي بن عبد الخالق القرني – مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج ،  وشارك في الجلسة الافتتاحية سعادة السيد ربيعة محمد الكعبي – وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، وسعادة الدكتورة موزة ناصر الكعبي مديرة المركز العربي للتدريب التربوي، والسيد توني براند ينبرج – مستشار الجمعية الدولية للتكنولوجيا في مجال التعليم (ISTE)

 


كما بدأ المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج صباح اليوم الثلاثاء 18 فبراير برنامجه التدريبي الجديد "الترخيص للمدربين على معايير مكتب التربية العربي لدول الخليج والجمعية الدولية  للتقنية في التعليم"، والذي يستمر بفندق ملينيوم بالدوحة على مدى ثلاثة أيام بمشاركة أربعة ممثلين عن كل دولة من الدول الأعضاء بالمكتب .


ويهدف هذا البرنامج إلى إيجاد مستخدمين لبرنامج (ISTE) في مجال التعليم من قادة المدارس والمعلمين والطلبة ومدربي تكنولوجيا المعلومات ممن يستخدمون التقنية المعرفية لتكون أساساً للتعلم والاستفادة من المتوفر من المعايير المهنية ومعايير المناهج من مؤشرات أداء وإجراءات، وتطويرها لتواكب متطلبات التكنولوجيا المعاصرة .

ويتم تنفيذ هذا البرنامج على ثلاث مراحل أولها هذا البرنامج ثم يعقبه أربعة أسابيع من التدريب عن بعد للمشاركين في البرنامج، ويلي ذلك المرحلة الثالثة والأخيرة من هذا البرنامج والتي ستعقد بالدوحة في أبريل القادم. ويحصل من أنهى البرنامج بنجاح على شهادة تدريب معتمدة من الجمعية الدولية للتقنية في التعليم ومكتب التربية العربي لدول الخليج تمهيداً لبدء برنامج تدريبي أوسع للمدربين والمعلمين في دول مكتب التربية العربي لدول الخليج.

ويذكر أن معايير الجمعية الدولية للتقنية في التعليم تضم معايير للطلبة وللمعلمين ولمديري المدارس، حيث تشمل معايير الطلبة في مجال الإبداع والابتكار والاتصال والتشارك والبحوث والطلاقة المعلوماتية والتفكير الناقد وحل المشكلات واتخاذ القرارات، والمواطنة الرقمية، والعمليات والمفاهيم التكنولوجية.

أما معايير المعلمين فتشمل تيسير وتحفيز وتعلم الطلبة وإبداعهم، وتطوير مؤسسات تعلم وتقييم للطالب تواكب العصر الرقمي، وتقديم أنموذج للعمل والتعليم في العصر الرقمي، وتشجيع وتقديم أنموذج المواطنة والمسئولية الرقمية، والمشاركة في النمو والقيادة المهنية. بينما تشمل معايير مديري المدارس القيادة ذات الرؤية، وثقافة التعلم في العصر الرقمي، والتميز في الممارسة المهنية، إضافة إلى التحسين الشامل والمواطنة الرقمية.

ويعد المركز العربي للتدريب التربوي ومقره الدوحة أحد أجـهزة مكتب التربية العربي لدول الخليج، ويهدف إلى الإسهام في تطوير أداء القادة التربويين على أسس تربوية علمية حديثة واطلاعهم على المستجدات التربويـة والتقنيـات الحديثة في مجال عملهم بهدف تحقـيق التطوير المهني لهم لتمكينهم من القيـام بدور فعـال في تطوير التعليم بدولهم

 

مصدر المقال والصور

http://www.abegs.org/Aportal/New/Show?ID=1790

التعليقات